متى تكون الرؤيا صادقة

الرؤيا هي عبارة عن أحداث يراها النائم في منامها، وتكون وهمية أي غير حقيقية، وقد تكون عبارة عن واقع الشخص وما يفكر به في حياته ويرغب في تحقيقه، فيظهر على هيئة رؤيا.

والرؤيا الصادقة هي التي تتحقق بعد إفاقة الشخص من منامه ليصبح ما رآه حقيقة أمامه، واليوم سوف نتعرف من موقعكم mofser.com متى تكون الرؤيا صادقة فتابعونا.


معنى الرؤيا الصادقة والأحلام

  • النبي محمد صلى الله عليه وسلم فرق بين الرؤى الحقيقية الصادقة وبين الأحلام الوهمية.
  • وفرق النبي بين الرؤيا الصادقة والأحلام بأن الرؤى تكون مصدرها من الله عز وجل.
  • والأحلام مصدرها الشيطان وتختفي بمجرد إفاقة الشخص من منامه، ولا يكاد يذكر الحلم كاملا.
  • ويطلق على الأحلام مصطلح كوابيس، لأنها تكون مزعجة دائمًا وتصب الحالم بالخوف والقلق مما رآه.
  • وذكر النبي محمد صلى الله عليه وسلم أن الرؤيا الصادقة تتحقق منذ بداية النهار تأتي كفلق الصبح كما هي.
  • والأحلام في المنام يطلق عليها أضغاث أحلام، ولكن لبعض هذه الأحلام تفسيرات في الواقع ودلالات مختلفة حسب حال الرائي.
  • تعتبر الرؤيا من الأمور المبشرة والسعيدة في المنام، كما حصل مع ملك مصر عندما رأى حلمًا.
  • فقام سيدنا يوسف عليه السلام بتفسيره وتحقق بالفعل لذا تعتبر الرؤيا الصادقة من المبشرات ووردت في القرآن الكريم.

شاهد أيضًا: هل تتحقق الأحلام بعد طلوع الشمس

أسباب صدق الرؤى

  • الرؤيا الصادقة لا تتمثل لأي شخص كان بل لمن صلح إيمانه وأحواله، وتميز بالصلاح والتقوى والأخلاق الحميدة.
  • الشخص الذي يتسم بصدق إيمانه وتقربه من الله عز وجل هو من تتمثل له الرؤيا الصادقة.
  • الإنسان الصدوق الذي لا يعرف الكذب أبدا في قوله وعمله، فكلما كان صادقًا صدقت رؤياه.
  • قول النبي محمد صلى الله عليه وسلم: “أصدقكم رؤيا، أصدقكم حديثًا”.

متى تكون الرؤيا صادقة

  • الرؤيا الصادقة هي التي تتحقق مثل فلق الصبح على أرض الواقع، ويراها أمامه حقيقة كما رآها في منامه.
  • وعندما يرى الشخص في منامه رؤيا مفرحة فمن الأفضل أن لا يحدث بها أحد إلا شخص يحبه.
  • وكما ورد في السنة أن تكتم ما ترى من رؤى سعيدة، وينتظر حتى يتحقق ما رآه، فحين وقوعها يتأكد أن هذه رؤى حقيقية.

اقرأ أيضًا:  قاموس تفسير الأحلام بالحروف


الفرق بين الرؤيا الصادقة والكاذبة

  • كل ما يراه الإنسان في منامه يكون إما رؤيا صادقة أو كاذبة، وهذا حسب اجتماع أهل العلم.
  • الرؤيا الصادقة تتمثل للإنسان فقط من الله ولا دخل لأي بشر فيها.
  • يرى أهل العلم أن الرؤيا الصادقة هي التي تقع في الواقع، وتتحقق حسب مشيئة الله عز وجل.
  • أما عن الرؤيا الكاذبة وهي الكوابيس تأتي في منام الرائي حب حالته النفسية وما يفكر به، فتتأثر أحلامه حسب نفسية الرائي.
  • ورؤية الحال في منامه شيء يرغب في تحقيقه أو أمر خائف من وقوعه فهذه أضغاث أحلام.
  • الرؤيا الصادقة هي التي تبشر بحدوث خير، أو خبر سعيد ويكون الأمر لله وحده بتحقيقها أما الرؤيا الكاذبة فلا تفسير لها.
  • يرى الإمام ابن سيرين أن الرؤى منها الخير والتحذير من شيء، أما الأباطيل والأكاذيب فتنسب للشيطان وحده.
  • الشيطان غير قادر على خلق رؤى وهذا بيد الله عز وجل ووحده عالم بالغيب.
  • الرؤيا هي حق والحق منسوب لله وحده وتعالى.
  • ترمز الرؤيا الصادقة سواء في المنام أو اليقظة إلى أعمال الرائي في حياته، وقد تشير إلى تحذير أو عاقبة.
  • الرؤى الصادقة تأتي على هيئة تنيه وتحذير، وقد تكون مبشرات.
  • الأحلام الكاذبة لا يمكن لها أن تحل محل الرؤى، وأن تكون مبشرات ومنذرات.
  • الرؤيا الصادقة لا تأتي إلا للشخص الذي نام على طهارة، وتكون غالبًا في الثلث الأخير من الليل تسمى بفترة السحر.

كيف أميز الرؤيا الصادقة من الكاذبة

لا يوجد نص صريح للتمييز بين الرؤيا الصادقة والرؤيا الكاذبة، إنما هي اجتهاد وتأويل من العلماء وأهل العلم والفقه، ويتم التمييز بين الرؤى حسب الحالات التالية:

  • التوقيت الذي رأى فيه الشخص الرؤيا، واستنادًا لقول النبي محمد صلى الله عليه وسلم: *أصدق الرؤيا بالأسحار* .
  • الرؤيا الصادقة تكون في الثلث الأخير من الليل ويرى بعض العلماء أن الرؤيا تكون وقت القيلولة.
  • قيل أن أصدق الرؤى التي تأتي في أشهر الربيع والصيف، وقيل أن الرؤية تكون في أضعف الحالات في فصل الشتاء والخريف.
  • تتميز الرؤيا الصادقة بأن تفاصيلها واضحة وتكون غير منفصلة، فلا يتداخلها تفكير أو أية هواجس.
  • وتكون فيها رموز واضحة وتدلل في الواقع على شيء معروف، فالتماسك في الرؤيا يدلل على الوضوح والصدق.
  • عندما يتذكر الحالم ما رآه في منامه بالتفصيل ويذكرها بشكل مفصل، وكما رآها في منامه فهذا من الرؤى الصادقة.
  • بينما إذا نسي الحالم ما رآه في منامه وكان لا يذكره بوضوح، فيشير إلى الحلم الكاذب وهواجس لا تفسير لها.
  • الرؤيا الصادقة هي بمثابة رسالة أو بشارة للعبد ليتعظ منها فلا يمكن له أن ينساها بخلاف الرؤيا الكاذبة.

قد يهمك: تفسير الأحلام لابن سيرين بالحروف

الرؤيا الصادقة وأضغاث الأحلام

  • عندما يشعر الرائي أنه على يقين تام بما رآه في منامه.
    • ويكون شعوره مندمج بما رآه ويفيق في الصباح سعيدًا، وينتظر بشارة فهذه هي الرؤيا الصادقة.
  • وعندما يرى الشخص في منامه أنه خائف من رؤيا ويستشعر أنها إنذار أو عقاب من الله فهذه أيضًا رؤيا صادقة.
  • على الرائي أن يفرق بين الرؤيا الصادقة، والكاذبة ولا يخلط بينهما.
    • وأن يستعيد بالله من الشيطان عند رؤية شر أو هاجس مخيف.
  • في حالة كانت الرؤيا تتعلق بأمر يشغل بال الرائي ويفكر به كثيرًا، فهذه أضغاث أحلام ولا مجال للتأويل أو التفسير.
  • وتكون الرؤيا باطلة أن تعلقت بحال الرائي وشعوره، أو إذا تعلقت بالأكل مثل الشعور بالجوع أو الشبع.
  • إذا كان الرائي في حالة حزينة ومحتار في قرارات، وغير قادر على أخذ القرار المناسب وطلب من الله الرؤيا الصادقة.
  • فيكون الرؤيا التي يراها رؤيا صادقة كما نفعل في صلاة الاستخارة نستخير الله في أمر معين ليرينا الخيار الصحيح
    • والخيرة فيما اختاره الله لنا والله أعلى وأعلم.

شروط الرؤيا الصادقة

  • يشترط حتى تكون الرؤيا صادقة أن يكون الرائي قد نام على طهارة.
  • وحدث خلاف بين الفقهاء حول المرأة الحائض، والإنسان الذي نام.
    • وكان وضوئه منقوض فهل تكون لهم الرؤيا الصادقة أم لا.
  • ويشترط أن يكن الحالم نائم على جنبه الأيمن، حيث اتفق العلماء على هذا الشرط.
    • فالنوم على الظهر أو على الجنب الأيسر يكون سببًا للرؤيا الكاذبة.
  • يجب قراءة القرآن الكريم قبل نوم الرائي وليكن هو آخر شيء يفعله قبل نومه.
    • بالإضافة إلى قراءة المعوذتين والاستغفار.
  • يستحب قراءة سورة الكهف قبل النوم وما تيسر من القرآن الكريم.
  • وهناك دعاء يقال قبل النوم للرؤيا الصادقة، حيث كانت السيدة عائشة رضي الله عنها تدعي به دائمًا وهو:
  • “اللهم اني أعوذ بك من سيء الأحلام، وأستجير بك من تلاعب الشيطان في اليقظة والمنام”.

وفي نهاية هذا المقال نتمنى أن تكونوا قد وجدتم كل ما تبحثون عنه، واستفدتم من محتويات هذه المقالة التي كانت بعنوان متى تكون الرؤيا الصادقة، حيث ذكرنا لكم كل ما يتعلق بالموضوع، قراءة ممتعة.

تفسيرات ذات صلة بحلمك
freecontoseroticos.com